آخر الاخبـار
جرينتش+3 07:37

النظام الداخلي – مقدمة

مع انطلاقة الثورة السورية في اذار 2011 وعلى مدار اشهرها السابقة، سعت وتسعى القوى الديمقراطية في سوريا لتنظم نفسها في مجموعات وتجمعات سياسية متعددة بقيت صغيرة، لذا بقيت الحاجة ماسة لتوحيد الجهود وتأسيس تنظيم ديمقراطي كبير قوي و قادر وجامع، ليجمع معظم القوى الديمقراطية في تنظيم واحد.

من هنا كانت مبادرة مجموعة من الشخصيات الديمقراطية المستقلة وعدد من التنظيمات التي تكونت خلال الفترة السابقة والمجموعات الشبابية والنسائية لتأسيس “الاتحاد الديمقراطيين السوريين” الذي يتنبى قيم الديمقراطية والمدنية والتعددية” ليكون قطباً واسعاً للقوى الديمقراطية في سوريا بثقل حقيقي على الأرض، من أجل دعم الثورة السورية والانتقال بسوريا من الاستبداد إلى الديمقراطية على المدى القريب، والمساهمة الفاعلة في صنع مستقبل سوريا على الأمد البعيد.

بنتيجة تلك الجهود عُقِدَ لقاءٌ تشاوري تحضيري في القاهرة في يومي 11 و 12 أيار عام 2013، ضم أكثر من 220 شخصية سورية سياسية واجتماعية وثقافية ونسائية وشبابية. حيث تم التشاور حول جوانب قيام هذا القطب الديمقراطي وتوجهاته السياسية وهيكليته التنظيمية ونشاطاته المختلفة، وتم تشكيل لجنة تواصل وتنسيق واسعة لمتابعة العمل الميداني ووضعت برنامج عمل تابعته على مدى أربعة شهور للوصول الى المؤتمر التأسيسي لاتحاد الديمقراطيين السوريين. وقد كان الحرص كبيراً لأن يكون هذا التنظيم موجود في مختلف المحافظات السورية في الداخل، وفي مختلف دول اغتراب السوريين.

جميع الحقوق محفوظة لموقع اتحاد الديمقراطيين السوريين 2017

التخطي إلى شريط الأدوات