آخر الاخبـار
جرينتش+3 07:39

علاقات سورية مع العالم العربي

سيعمل الاتحاد كي تكون علاقات سوريا الديمقراطية مع العالم العربي مفتوحة على جميع اشكال التعاون والتفاعل، في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، فالسياسات تجاه العرب لن تكون سياسات خارجية بالمعنى الديبلوماسي او التقليدي الذي تحمله حين تكون علاقات مع دول اجنبية، انها علاقات ذات ابعاد داخلية قد تكون حاسمة بالنسبة لسوريا، التي تحتاج الى معونات عربية كبيرة كي تعيد بمساعدتها بناء ما هدمته حرب النظام الاجرامية ضدها،  وبما أن سوريا الديمقراطية لن تلجأ الى المحاور والتكتلات المتعادية في علاقاتها مع العرب خاصة والعالم عامة، فإنها لن تتردد في إقامة مؤسسات سياسية واقتصادية وإدارية مشتركة مع بقية بلدان العالم العربي، تسمح بفتح مجالها الداخلي امام انتقال الرساميل والسلع والاشخاص بحرية من البلدان العربية الى سوريا ومنها الى هذه البلدان،  وستكون لها شركات ومصارف ومؤسسات مختلفة مع الدول العربية الراغبة في ذلك، وستتعامل مع المواطنين العرب تعاملها مع مواطنيها، وستقدم لهم جميع التسهيلات اللازمة للعمل والإقامة في سوريا، وما يترتب على ذلك من حقوق. وستعطي سوريا الديمقراطية للمجال العربي، الذي تنتمي إليه، الاولوية في تعاملها الخارجي وعلاقاتها الدولية ولن تقوم بأي شيء من شأنه تهديد الاستقرار أو الازدهار فيه، بل ستكون قوة بناءة وإيجابية في كل ما يتصل بشؤونه وشجونه .

جميع الحقوق محفوظة لموقع اتحاد الديمقراطيين السوريين 2017

التخطي إلى شريط الأدوات