نهضة فكرية ثقافية فنية

يعتقد الاتحاد أن الشعب السوري يختزن قدرات ثقافية وفكرية وفنية هائلة جرى قمعها خلال عقود الاستبداد، يبرهن على ذلك ابداعه في الساحة الفنية التي تركها النظام السابق شبه مفتوحة كمتنفس.

يعلي الاتحاد من شأن العقل والعقلانية ويسترشد بهما، وينفتح على الثقافة الإنسانية الحديثة، بما هي ثقافة الاختلاف والتواصل، وعلى منجزات الفكر الإنساني، كما يسترشد بالعلم والتكنولوجيا والتجربة لتطوير الفرد والمجتمع كأساس للتقدم البشري والازدهار الانساني. سيعمل الاتحاد لاجتثاث جذور الاستبداد من ثقافة المجتمع ونشر الثقافة الديمقراطية والممارسات الديمقراطية وتعميم الثقافة التنويرية على كافة المستويات وفي كافة المجالات. إن الممارسة الديمقراطية يجب أن تتحول إلى جزء من الثقافة الفردية والجمعية من أجل تسريع وتائر التطور واستكمال الانتقال من المجتمع التقليدي إلى المجتمع المدني الحديث وتعزيز الانتماء المدني للأفراد على حساب الانتماءات ما قبل المدينية، التي مالت للانتعاش في العقود الأخيرة، والتي حرضتها مجمل الظروف التي فرضت على سوريا، بل وبتحريض من السلطة المستبدة ذاتها.

جميع الحقوق محفوظة لموقع اتحاد الديمقراطيين السوريين 2017

التخطي إلى شريط الأدوات