وقالت وزارة التجارة الأميركية الجمعة، إن العجز التجاري ارتفع بنسبة 3.2 بالمئة إلى 50.5 مليار دولار. وهو أعلى مستوى منذ يناير 2012، ويأتي بعد عجز بلغ 48.9 مليار دولار في أكتوبر.

وقفزت واردات السلع إلى مستوى قياسي بلغ 204.0 مليار دولار في نوفمبر. ووصلت واردات السلع الرأسمالية إلى أعلى مستوى مسجل، كما ارتفعت واردات السلع الاستهلاكية إلى أعلى مستوى منذ مارس 2015.

وساهم ارتفاع واردات الإمدادات والمواد الصناعية إلى أعلى مستوى منذ يناير 2015 في زيادة فاتورة الاستيراد للبلاد.

ولم يطرأ تغير على الواردات من الصين في نوفمبر، في حين تراجعت الصادرات إلى ثاني أكبر اقتصاد في العالم 1.9بالمئة.

وارتفع العجز في تجارة الولايات المتحدة مع الصين 0.6 بالمئة إلى 35.4 مليار دولار.

سكاي نيوز